هذه الإقامة بحمّامات التي يتنافس عليها التونسيّون في الخارج

Immobilier

هذه الإقامة بحمّامات التي يتنافس عليها التونسيّون في الخارج

Thumbnail

كمال التركي هو باعث عقاري مستقرّ، في زمن يمرّ فيه القطاع بأزمة منذ سنة 2011. يجدر القول أن هذا المهندس المتخرّج من المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، التوّاق إلى العمل المتقن، أنعش منذ 15 سنة شركة البستان، الشركة العائلية التي أسّسها والده، إذ نهض بها لتصبح واحدة من أكبر الشركات في مجالها. ويعترف كمال بسر نجاحه، فهو مدين بذلك إلى التونسيّين بالخارج! 

لقد أدرك قبل أقرانه أهمّيّة إدراج مستوى المتطلّبات الذي ينشده التونسيّون في الخارج، فهو يَذكُر بكل عاطفة الشقة الأولى التي باعها سنة 1991 لهادي، وهو تونسي يقطن بفرنسا وقد أصبح اليوم جَدًّا، وبقي كمال على اتّصال ودّيّ به. 

محترف يفهم التونسيّين في الخارج

بعد مُضِيِّ ثلاثينَ عاما، لم يغيّر مدير البستان سلوكه قيد أنملة، فهو لا يدّخر جهدا إذا اقتضى الأمر، في مساعدة زبونه طوال عمليّة الشراء (المعاملات الإدارية والاتصال بمحامٍ وإجراءات القرض...)، وكما يُحبّ أن يذكِّرَنَا، فهو ينجز عمله بتفانٍ لدرجة أن ما يقوم به يتجاوز كثيرا مجرّد البيع العقاري. إنّه كما يقول "أساهم ضمن نطاقي المحدود في تقريب التونسيّين بالخارج إلى بلدهم والله يعلم كم تحتاج تونس اليوم إلى أبنائها... ولن أتردّد متى استطعت في تجنيبهم أي شكل من أشكال السّلبيّات مهما كانت ضئيلة! وكلّما سألناه عن عدد الشقق التي باعها للتونسيّين في الخارج يجيبنا بروح لا تخلو من الدّعابة "الكثير ولكن ليس ما يكفي، فأنا أعتبر أن كل التونسيّين في الخارج بحاجة إلى أن يثبّتوا أقدامهم على أرض تونس وإلاّ، فكيف تريدون أن يعود أبناؤهم إلى أرض جذورهم؟" 

مع كل هذه الامتيازات، ليس من المدهش أن تُباع البرامج العقارية لدى البستان بأسرع وتيرة ممّا تُباع لدى المنافسين رغم احتدام الأزمة، ففضلا عن الحضور الدائم للمدير، يحق للزبائن في عديد الفرص من أن يحضوا بنسبة جودة/ سعر لا مثيل له بالإضافة إلى التسهيلات الممكنة للحصول على بيت (الدفع على أقساط ودون نسبة فائدة...)، ويروق هذا للتونسيّين بالخارج! 

 

 

 

لم يتبقّ سوى خمس شقق للبيع بإقامة منية في الحمّامات

ذلك هو الحال بالنسبة إلى البرنامج العقاري الأخير الذي أنجزته الشركة والمتمثّل في إقامة منية الكائنة بالمرازقة، الحمّامات (في الرّبوع الشمالية من المدينة الساحلية) حيث وقع بيع 50% من جملة 80 شقّة إلى تونسيّين في الخارج (من بلجيكا وفرنسا وألمانيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية...)، وهنا يكمن فخر المدير إذ نجح في تعزيز ثقة زبائن توّاقين إلى أرفع المعايير، كما أنّه لا يدّخر جهدا كعادته في مرافقة زبائنه شخصيّا لزيارة الشّقق والاستماع إلى أدق التّفاصيل المتعلّقة باحتياجاتهم. بالإضافة إلى كل المزايا المذكورة بخصوص هذه الإقامة الرّفيعة ذات الخصائص الحديثة، فإن سعر الشّقق التي لا يفصلها عن البحر سوى 500م، يعادل 1900 دينار/ المتر المربّع وهو سعر لا مثيل له بالمقارنة مع أسعار الشّقق بالحمّامات (إذ يبلغ معدل المتر مربع 2500 دينار)، وبناء على ذلك، فإنه من جملة 72 شقّة لم يتبقّ للبيع سوى خمس شقق (صالون +2، وصالون + 3، مع أماكن لركن السيّارات)! 

 

 

Commentaires

كيف الاتصال

Soumis par Radhouane (non vérifié) le sam 09/02/2019 - 19:30


Les prix et la place svp

Soumis par Khaled hajri (non vérifié) le dim 10/02/2019 - 11:38


Bonjour,
Pour un s+3 svp
visites?
Est il possible de solliciter un crédit....
parking?
Merci et meilleur sentiment
elias Belhassen
bruxelles

Soumis par Belhassen (non vérifié) le mar 12/02/2019 - 18:46


Ajouter un commentaire

Opportunités immédiates

Dernières opportunités à saisir
Coup de coeur
650 000 DT
170
Livraison immédiate
Coup de coeur
277 000 DT
731
Livraison immédiate
Coup de coeur
240 000 DT
2 300
Livraison immédiate
Coup de coeur
365 000 DT
2 120
Livraison immédiate
Coup de coeur
320 000 DT
320
Livraison immédiate
Coup de coeur
235 000 DT
3 145
Livraison immédiate
Coup de coeur
244 000 DT
2 123
Livraison immédiate
Coup de coeur
330 000 DT
350
Livraison immédiate